Skip to main content
شركاؤنا

باسم ياخور

باسم ياخور - شركة إيمار الشام للإنتاج الفني والتوزيعفنّان سوري شارك مع إيمار الشام للإنتاج الفني في أول إنتاجاتها التلفزيونية الدرامية مسلسل شوق 2017، بدور وائل؛ المحامي النزيه والجاد، والمستعد للتضحية بكل شيء لإنقاذ حبيبته المختطفة من قبل مجموعة مسلحة متطرفة، وبالشخصية ذاتها في الفيلم الروائي الطويل روز 2018 إلى جانب الفنّانة سوزان نجم الدين، كما لعب دور بطولة في مسلسل الكوميديا السوداء الواق واق 2018، بشخصية الكابتن طنّوس (سيخ البحر)؛ قبطان السفن الفاشل والمتعجرف، الذي يفتخر بإغراقه (36) باخرة.

تنوّعت أدوار ياخور التلفزيونية بين الاجتماعي والكوميدي والتاريخي، وأهم المسلسلات التي مثل فيها: الطير، والقيد، وصوت الفضاء الرنّان، والطريق الوعر، وأسياد المال، وزمن الخوف، وأهل الغرام، وليل ورجال، وقاع المدينة، وتعب المشوار، وجلسات نسائية، والندم، وعيلة (6 – 7 – 8) نجوم، وجميل وهناء، وبطل من هذا الزمان، وأيام الولدنة، والخربة، والثريا، وإخوة التراب، وصلاح الدين الأيوبي، وصقر قريش، وربيع قرطبة، وخاتون، وحرملك، إلى جانب مسلسلات مصرية ومسلسلات إنتاج عربي مشترك (Pan-Arab)، ومنها: ظلّ المحارب، وزهرة وأزواجها الخمسة، والإخوة، كما مثّل في الإعلانات التلفزيونية.

ولعل أشهر أدواره التلفزيونية "خالد بن الوليد" في المسلسل الذي يحمل الاسم ذاته بجزأيه (2006 و2007) للمخرج غسان عبد الله، و"جودة أبو خميس" في مسلسل ضيعة ضايعة بجزأيه (2008 و2010) للمخرج الليث حجو، و"أبو نبال" في مسلسل الولادة من الخاصرة بجزأيه (2012 و2013) للمخرجة رشا شربتجي.

في رصيد ياخور السينمائي أفلام: خليج نعمة (مصري)، والتجلّي الأخير لغيلان الدمشقي، وبعد منتصف الليل، والخوافي والقوادم في نصرة الإسلام، إضافة لعدد من المسرحيات، ولديه – كذلك - تجربتان إخراجيتان هما مسرحية الرجل المتفجر عام 2000، ومسلسل هومي هون عام 2004 الذي ينتمي لنوع الـ (Sitcom).

وعلى صعيد التأليف، هو أحد واضعي فكرة سلسلة بقعة ضوء الكوميديّة التي بلغت حتى الآن (14) موسماً، بالشراكة مع أيمن رضا والليث حجو، وكاتب لعدد من اللوحات فيها، كما تولّى - مؤخراً - الإشراف العام على مسلسل ببساطة الذي يُعرض على تلفزيون لنا، بالإضافة إلى الأدوار التمثيلية المتنوعة التي لعبها في كلا المسلسلين.

"ليلة أنس" على قناة المستقبل اللبنانية، كان بوابة دخول ياخور مجال تقديم البرامج عام 2001، تلاها "مساكم باسم" على الفضائية السورية، و"أمير الشعراء" على تلفزيون أبو ظبي، و"عيش البلد" على إذاعة نينار، و"كاش مع باسم" على الفضائية السورية، و"أكلناها" على تلفزيون لنا، إضافة لمشاركته كمغنٍّ في "ديو المشاهير" على MTV اللبنانية.

حاصل على ذهبيّتي مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون عن مسلسل أيام الولدنة 2008، ومهرجان الفنك الذهبي الجزائري عن مسلسل عندما تتمرد الأخلاق 2009، كأفضل ممثل دور أول.

وباسم ياخور من مواليد اللاذقية، وخريج المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق 1993، عام دخوله عالم التمثبل للتلفوين عبر "الجذور لا تموت" من إخراج مأمون البني، وهو عضو في نقابة الفنانين السوريين منذ عام 1999.

متزوج من الكاتبة رنا الحريري ولديهما ابن واحد اسمه روي.